أخبار محلية

التحرير الفلسطينية تُدين منع إقامة حفل إحياء ذكرى خلف وعبد الحميد والعمري

راجعون رام الله     دانت جبهة التحرير الفلسطينية، منع الأجهزة الأمنية في قطاع غزة، إقامة حفل تأبين وإحياء الذكرى 29 للشهداء الثلاثة صلاح خلف (أبو إياد)، وهايل عبد الحميد (أبو الهول)، وفخري العمري (أبو محمد)، والذكرى 18 لاستشهاد رائد الكرمي، والذى كان مقرر له مساء اليوم في قاعة ليالينا غرب مدينة غزة.

وقالت الجبهة في بيان لها، وصل “دنيا الوطن”: “إن منع احياء هذه الذكرى لكوكبة من مناضلي الثورة الفلسطينية الأوائل لا يصب في المصلحة الوطنية، ولا يخدم أي جهد في سبيل تحقيق المصالحة، وإنهاء الانقسام، وتهيئة الأجواء الصحية لإجراء الانتخابات”.

وأضافت الجبهة، أن هذا التصرف يزيد في الاحتقان والتوتر بين مكونات العمل النضالي الفلسطينية، ويضرب العلاقات الوطنية في مقتل، ويضر بمصالح وأهداف الشعب الفلسطيني.

وطالبت الجبهة، الجهات الأمنية المسؤولة التراجع عن هذا القرار، والسماح للقوى والفصائل، بأن تمارس عملها الوطني والاجتماعي والسياسي في المكان والزمان المناسبين؛ للمساهمة في بناء الثقة بين أبناء الشعب الفلسطيني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق