الشتاتالنكبة

فلسطينيون يعتصمون أمام السفارة الأمريكية في برلين إحياء لذكرى النكبة

راجعون – برلين | شارك عشرات الفلسطينيين في العاصمة الألمانية برلين أمس الجمعة 15 أيّار/ مايو، بوقفة أمام السفارة الأمريكية في ألمانيا وبوابة برلين التاريخيّة، وذلك احياءً للذكرى 72 للنكبة الفلسطينية.

 وحمل المعتصمون الأعلام الفلسطينية، ويافطات تؤكّد على الحق الفلسطيني، إضافة إلى كلمة ألقاها أحد القائمين على الوقفة، أشار فيها إلى “المحظورات” التي تتبعها الحكومات الأوروبيّة في التعاطي مع الوقفات المناهضة للاحتلال الإسرائيلي.

وانتقدت الكلمة، توجيه الحكومة الألمانية ملاحظات إلى المعتصمين، ومنها عدم حرق الأعلام، ورفع دمىً ترمز للإجرام الصهيوني بحق الأطفال، وألّا تُرفع شعارات تدعو الى ما تصفه الحكومة الألمانية بـ “العنف” وخرق القانون، في حين أنّ الاعتصام لم يتضمّن أيّاً من هذه المظاهر.

وقال ماجد الزير، رئيس مؤتمر فلسطينيي أوروبا، عبر “فيسبوك”، إن الفعالية أجريت أمام السفارة الأمريكية لدى ألمانيا، وبوابة برلين التاريخية.

وتوجهّت الكلمة، إلى الحكومات الأوروبيّة، بأنّ تلك المحظورات يجب أن توجّه إلى كيان الاحتلال الذي يمارس العنف والإجرام اليومي بحق الشعب الفلسطيني، بشكل متواصل منذ 72 عاماً.

فعاليات شعبية بالرغم من تفشي جائحة كورونا

والتزم المعتصمون بكافة الإجراءات الوقائيّة الخاصّة بمنع انتشار فايروس “كورونا” من حيث ترك مسافة بين المعتصمين وارتداء الكمامات وسواها.

وسمحت السلطات بمشاركة 50 شخصا كحد أقصى، وقد أشار “الزير” إلى أن من بينهم نخبة من قيادة المؤسسات العربية والفلسطينية وعدد من النشطاء.

تجدر الإشارة، إلى أنّ إجراءات  الوقاية المتبعّة في معظم الدول الأوروبيّة التي تشهد تواجداً فلسطينياً، قد حالت دون تنفيذ أنشطة جماهيرية واسعة إحياء ذكرى النكبة هذا العام، كما جرت العادة في الأعوام السابقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق