أخبار اللاجئين

اللجنة الشعبية للاجئين مخيم خان يونس تحذر من استمرار العبث بمرافق الأونروا ( المدارس)

2019/12/16
راجعون رام الله   بناء على طلب مسؤول ملف الأونروا الأخ أيمن سويدان
اللجنة الشعبية للاجئين خان يونس تجتمع مع نائب مدير المنطقة الجنوبية السيد اسماعيل منصور بوكالة الغوث و مدير المنطقة التعليمية الدكتور ابراهيم عواد و مدير الأمن علاء عاشور و بحضور المجلس المركزي لأولياء الأمور برئاسة السيد عمر عليان حيث تم إثارة الموضوع المركزي و الذي أصبح يثير قلقاً شديداً لدى العديد من دوائر العمل الأهلي و المجتمعي و الرسمي و هو موضوع السرقات و الاعتداء على مرافق الأونروا ( المدارس).
و أوضح مسؤول ملف الصحة و التعليم باللجنة الشعبية للاجئين مخيم خان يونس الأخ خالد الزقزوق بأن استمرار هذه السرقات و الاعتداءات على مرافق الأونروا هو مقلق جداً و يؤثر سلباً على المسيرة التعليمية بهذه المدارس و المرافق و يدفع بعض السيئين الي مزيد من الممارسات التي ستفاقم من الأزمة و أن الصدى لها لا يكون إلا بتفعيل برنامج البطالة و الحراسات داخل هذه المدارس بجانب التوعية المجتمعية و تفعيل آليات المشاركة للتصدي لهذه الاعتداءات.
و أشار الدكتور ابراهيم عواد مدير المنطقة التعليمية بالأونروا و الأخ عمر عليان رئيس المجلس المركزي في خان يونس ان يحل المشكلات التي تتعرض لها مرافق الأونروا انما بالعمل الدؤوب لإيجاد نظام الحراسات فيها و كيفية التواصل و التكاتف بين كل اللجان المهتمة و خاصة لجان اللاجئين بخلق آليات تحقق الأمن في هذه المرافق و استعداد الجميع للمشاركة.
و في رد الأخوة بالأونروا أشار الأخ اسماعيل منصور إلى أن و كالة الغوث لا تملك حاليا التمويل اللازم لإعادة برنامج بطالات الحراسة و أن علاج هذه الظاهرة يتم بتفعيل الحماية الشعبية و مشاركة المجتمع المحلي في التحذير من ظاهرة التعدي على المدارس و أن الأونروا تسعى الي توفير التمويل لكثير من البرامج و لكن هذا يتبع للأولويات.
و في نهاية اللقاء أوضح الجميع أن توقف ظاهرة التعدي على المدارس و التصدي لها مهمة الجميع و ضرورة رفع هذه القضايا لدائرة شؤون اللاجئين الدكتور أحمد أبو هولي عبر اللجنة الشعبية و طرح هذا الموضوع مع المفوض العام للأونروا و مع دوائر الأونروا و توفير التمويل اللازم للعودة لعمل برنامج الحراسات و ضرورة البدء بنشاط مجتمعي يشمل الجميع و لتوفير الوسائل المادية و المعنوية لحماية مؤسساتنا من عبث العابثين كما اكد الحاضرون على ضرورة ايجاد التمويل للعودة لعمل برنامج التغذية لطلاب مدارس الأونروا ( الوجبة الغذائية) و كذلك اعادة القرطاسية من الأونروا في ظل الظروف التي يعيشها ابناء شعبنا من فقر و بطالة و أوضاع اجتماعية و اقتصادية سيئة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق